يُخيل لي أن “جدة قادمة”

يونيو 27, 2011 at 6:30 م (Uncategorized)

يُخيل لي وجدة اليوم تستيقظ على صدمة حريق سنترال بارك مول أنه  يجيب أن ابداء التدوين بتدوينة عن أمي جده

هل ترى ماكتبت ؟؟ هل قرأتها ؟؟

أمي نعم جدة هي أمي  لها في قلبي حب ماأحببته لمكان سواها

مؤلم عندما تتهم أمك دائما بأنها اسوء مكان في الكون وأنها  منبت الذنوب  ..حتى يخيل لك أنهم يتحدثون عن عاصمة اسرائيل” تلك الدولة المزعومة  “

يا جدة  يا  أم الرخاء والشدة  ياأمي

 ماحالك مع هؤلاء البشر الذين يغتنمون لحظات ضعفك  ؟

هؤلاء البشر يأتون في الرخاء مقتنعين بأني  منبت الذنوب ويحللون لأ نفسهم فعل مايردوا من ذنوب فيّ  لكن وقت الشدة لا تراهم

هؤلاء البشر لا يقرؤا الصحف ..فيعتقدوا  أن كل جرائم الدنيا تحدث فيّ ويكون مكتوب اعلى الخبر في الجريدة دائما مثل هذه الصورة  ..

هؤلاء البشر يرون مايحدث فيّ ولو كان حملة اغاثة من سيولِ أغرقت جزء كبير مني ” بؤرة شر” لكن  أي اجتماع  مصغر في مدنهم  يكون داخل شقة مفروشة هو لا شيء ولا يحدث

هؤلاء البشر يتهمون أهلي دائما أنهم سبب كل المصائب  ..حتى على الفساد في المشاريع  الذي  كشفت عنه  السيول فيقولوا  بسبب ذنوبهم

هؤلاء البشر تذكروا أنه كانت لي  ايام رخاء وايام شدة ..فجعلوا أيام الرخاء كلها ذنوب وأيام الشدة هي عقوبات على هذه الذنوب  أما مدنهم مايصيبها من شدة فهو دائما ابتلاء من الله لعبادة الأنقياء

هؤلاء البشر ينسوا انه  يصدح في جنباتي  الاذان خمس مرات كما يحدث في مدنهم  ..

وهم و هم وهم … ماذا اقول بعد عنهم  ؟؟ماذا ؟؟

صدمت من كلامها تألمت معها ونطق قلبي قبل لساني   ..

 حماكِ الله ياجده من كل شر ..وأحرق قلوب الحاسدين بحسدهم

وكما يقول عنوان اوبريت الليلة  “جدة قادمة “

Advertisements

رابط دائم اكتب تعليقُا