Happy New Year 2016

ديسمبر 31, 2015 at 9:18 م (Uncategorized)

وعدت اكتب بعد 3 سنوات 

مازلت تلك الطالبه الجامعية رغم اني الان بالسنه الاخيرة من الدراسه وتبقى لي سنة الامتياز 

خلال الأمس  انغمست في قرأت كل حرف من التدوينات القليلة الماضية  من تلك السنين 

كم اختلفت ..كم اختلفت نظرتي للحياة ..كل هذا جاء بالتزامن مع السنه الميلادية الجديدة

” بالمناسبه” 

“كل عام وانتم بهناء وسعادة” 

مع مضي السنوات تشعر احيانا انك بمكانك حتى تعود لشيء قديم كتبته قراته  المهم هي تلك النظرة للماضي تكتشف كم انك غير ثابت كم تغيرت مع السنين المكان الشكل الناس قد يبقوا ثابتين الا انك تتغير بشكل مخيف جميل

بدات هذه المدونة في سن 20 واكتب الان قرابه 25  بين المراهقه وبدايه  النضج تبني الافكار الخاصه.. الاراء الاعتقادات ..وجدته واضحا في الفرق “بيني وبيني 


2016

كم اتمنى ان تكون غير تلك الاعوام التي املت منها الكثر .. فاذقتني خيبات كثيرة 

ارجوك كن رقيقا 

في الختام اردت ان انشرها باسرع وقت في اول ساعه من 2016 

كلمات دون معنى فقط لاكتب 

 

2016-1-1

Advertisements

رابط دائم اكتب تعليقُا

يخيل لي أني قد عشت الموقف !!

فبراير 23, 2012 at 9:37 م (Uncategorized)

السلام عليكم ..

ليلة اخرى تدفعني للكتابة ..تخيلات تأتيني لأكتبها دون  تفكير ..ربما لا تجدوا في هذه التدوينة او اخواتها فوائد هي فقط استخراج بعض التخيلات من عقلي المكتظ ..

ماخُيل إلي اليوم كان عن عمى القلب والعقل احيانا ..

في بعض اللحظات احول أن استعيد تفاصيل ذكرى ..فلا استطيع كأنها محيت من راسي ..كأني لم اعشها يوما 

اغلب تلك الذكريات الممحية ..تكون صدمات ..يقال ان العقل يقوم بحماية ذاته بمحيها ..انه عمى مفيد ..ربما يكون من عمى الذاكرة

وليس البصر جميل ومريح 
لكن مايؤلمنا احيانا هو عمى القلب عندما يمحي كل الدلائل على امكانية الأصابة بصدمة قلبية في القريب من شخص ما ..فيمحي بعض الكلمات من الرسائل ..ويمحي بعض النظرات المستخفة ..واحيانا يمحي نبرات تانيب الضمير في اصوات من قرروا الرحيل عنا  ..

نعم هذا العمى هو مايجعل العقل يلجئ الى محي الذكريات الصادمة ..

انه عمى القلب وليس عمى البصر او الذاكرة انه عمى قاتل ..قد يتسبب لنا يوما  ما بصدمة لا نستطيع القيام منها ولا يستطيع العقل أن يتجاهلها  

حاول ان تعالج قلبك وحنكتك من العمى ..كن متيقظا اقترب من الناس حذر ..ولا تعميك افعلهم في ابدء الامر عن فكرة أن المشاعر والقلوب لا تبقى على حال واحد  

الموضوع ليس مقتصر على المشاعر حتى على الاستغلال البعض يعميك بطريقة ما ويستغلك كن متيقظا فالنتيجة صدمة وان لم تكن في تغير المشاعر بل في استغلال البعض لك حتى على مستوى العمل 

تخيل اخير ” عمى البصر لا يعني شيء ..لكن عمى القلب يعني كل شيء فهو من عمى البصيرة كما اعتقد “

تصبحون على خير 

رابط دائم اكتب تعليقُا

يخيل لي ..كل النهايات فراق

يناير 25, 2012 at 4:15 ص (Uncategorized)

عدت اليوم بعد مرور فصل دراسي كامل ..احب ان اخبركم لقد تخصصت صيدلة في جامعة الملك عبد العزيز شيء لم اتوقعه يوما ..لكن اخذ  هذا التخصص شيء من قلبي احببته رغم عذابه 

اتركوا عنكم الدراسة  ولنبداء بما يخلي لي اليوم ..ومايجول في خاطري 

كم هي نعمة رؤية الاصدقاء في الصباح :”)

شيء لم اشعر بقيمته .. الا خلال هذا العام الدراسي  ففي العام الماضي كانت معي صديقتي من الثانوية كنت اجد فيها العزا عن غيب البقية على الاقل ارى احدهن كل صباح ..

لكن خلال هذا العام شعور ان تذهب يوميا الى مكان ما وتجلس مع غرباء عنك لمدت ساعات شعور قاسي .. والاقسى انك لا تريد ان تقترب منهم حتى لا تشعر بشعور الشوق لصباحتهم في المستقبل ..

الخوف من الشوق ..يجب ان يضع له اسم انه فوبيا قاتله ابكتني في احد المرات انا اخاف من الاقتراب من البشر  ..حتى لا اصاب بالشوق  اعتراف اعترفته  لاحدهن في يوم ما فاخبرتني اني يجب ان استمر 

ثم قابلت انسانة اخرى  قالت لي انسي خوفك وعيشي اليوم مع الاصدقاء 

تحمست وفعلتها والحمد لله ..فهمت ان الخوف من الحنين من الرحيل شيء يقتل في دواخلنا تلك الشخصيات التي نعرفها  الشخصيات الاجتماعية الضاحكة 

لا انكر اني اشتاق لبعض الصباحات مع من اعتدت  قضاء الصباح معهم يوميا خلال النص الثاني من هذا الفصل خاصة واننا في اجازة  لكن تبقى لدي الذكريات الجميل والحمد لله 

سردي لهذه القصة لنقطتين خيلت لي واردت ان تصل اليكم 

  • -عش صباحك مع من تحبهم واحب من تعرف انك ستجدهم كل صباح لفترة طويلة امام عينك .

  • -لا تخف من رحيل من تحبهم ..من يرحلوا من تلقاء انفسهم سيعودون عاجلا او اجلا احبهم بصدق وبعقل وبقلب نظيف احبهم لله وفي الله لا تضع العقل فقط فتظهر لهم بقسوة قاتلة ولا تحكم القلب فقط فتتعذب من رحيلهم  الاكيد ..”فكل النهايات الفراق ” .

 

سأحول ان لا انقطع عن التدوينات احببت تجربة كتابة هذه التدوينة فقد اخرجت مافي قلبي ومااحول ان اكتبه منذ فترة في تويتر 

 

*كل النهايات الفراق شطر بيت من قصيدة لا اذكر لمن لكن هذا الشطر راسخ في ذهني

* اشكر صديقتاي على النصائح ..شكرا جزيلا

رابط دائم اكتب تعليقُا

يُخيل لي ان صباحي اليوم فيروزي

يوليو 10, 2011 at 3:21 ص (Uncategorized)

صباحكم خير وسعادة

صباحكم فيروزي ..ويُخيل لي ان لا يكون صباحي هادي بدون فيروز تلك الحنجرة الذهبية  دائما اتساءل متى بداء حبي لها

ربما لان ابي يحب فيروز وامي تحب ام كلثوم ..وانا فتاة فاحببت  ما يحب ابي ..وعشقت تلك الاغنية نفسها في البداية التي يعشها فكانت نسم علينا الهوى 

 عشقي الاول لفيروز هههههههه حتى اني كنت انتظر ان انهي  افطار في رمضان استغفر الله لأستمع اليها .

ثم احببت من اغانيها شادي والتي تحكي قصة فتاة وفتى صغار  تذكرني  بفتيات وفتيان كنت العب معهم والان اشعر انهم مازالوا صغار في تلك الاراجيح او في

تلك الشواطئ حفظتها عن ظهر قلب كنت اقول كلماتها كلها قبل الطابور الصباحي لصديقاتي  واتذكر اصدقاء الطفولة وابتسم انه يوم جديد اين هم ياترى ؟

ومن لاغانيها التي تعيد الي ايام الطفولة حنا السكران ..وحنا السكران  لا ادري ربما كلماتها التي توحي انهم كانوا يلعبون مع تذكرني بتلك الايام

عندما كنا نلعب ابناء العمومة في دهليز بيت جدتي  ام ابي او بتلك الايام التي كنت العب فيها مع بنت و ولد خالي في صالة جدتي ام امي  جميلة

ممتعة ومرحة هي حنا السكران  ومعها اكيد اغنية سهر الليالي  بتلك الروح  المشابهه.

وفي تلك الفترة مابين الصف الثالث متوسط والثاني كانت اغنية انا لحبيبي هي قمة الهدوء والتامل لدي والرومنسية هههههه

احبها حتى الان “انا لحبيبي وحبيبي الي ياعصفور بيضا لا باء تسالي  :

ومن قبلها كان هناك مسلسل مصري في قصته فتاة لبنانية بكماء تحب اغنية ..طيري ياطيارة طيري ياورق وخيطان

عشقت هذه الاغنية احسست انها تعيد بي الى ذلك المبنى الذي عشت فيه طفولتي ..احبه رغم قدمه  لكن كانت ايام جميلة ومن بعدها اعشق هذه الاغنية .

لكن لاغاني فيروز ايضا جمال بقرب البحر فكانت اغنية  بعدك على بالي هي الاغنية التي ارتبطت بمنظر البحر من  مطعم كنز ابحر في جده  .

لقد اطلت الكلام ولم اذكر اهم اغنية بنسبة لي انها اديش كان في ناس

وما اجمل مافيها من وصف ..احيانا استشعره بكل قوة  …وحده لا بشر ولا احد ينتظر..

 والان   مرت اخرى صباحكم فيروز

رابط دائم اكتب تعليقُا

ريما نواوي .. تلك الجميلة

يوليو 6, 2011 at 3:36 ص (Uncategorized)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت ساكتب موضوع تافها  محاولة مني  ان انسي   مابداخلي قليلا بعنوان ” ورجعنا لتفزيون ” لكن من الغباء ان اكتب لكي اهرب مما يجول بداخلي

ريما ..ريما ..ريما ..ريما..

انه الاسم الذي ياتي الي كثيرا هذه الايام

صديقتي العزيزة  القوية الرقيقة ..الحساسة والفكاهية .. منذ يوم سفرها احول ان اتابعها اول باول منذ ذاك اليوم وانا احول ان اقراء كل تغريداتها ..وكما يشعر الكثير اتمنى ان اكون معها ادعمها باكثر من 140

حرف ورغم  ان  معرفتي الحقيقة بها  وليس من التويتر لم تزد عن 12 ساعة لكن احببت هذه الفتاة جدا ..احببت سخريتها الجميلة ..شغفها بالتصوير ..احببت مرحها …..يارب اعدها لنا سالمة 

صديقتي ريما ..بل اختي الغالية .. كلما ادخل الهشتاق المخصص لها  واقراء دعوة اردد بكل مافي قلبي من احترام ومحبة لاهذه الانسانة ..اااااامين  

كثيرا ماكنت اضحك في عز همي من تغريداتها كثيرا ماكنت اتالم من المها  ومنذ سنوات وانا استمتع برسوماتها الجميلة من قبل ان اعرفها  من قبل ان اعرف اسمها   كانت تصل الي رسماتها  احببتها فقط منها  كنت ادعوا لها فقط منها فكيف بعد ان عرفت روحها التي كانت دائما مع جميلة ورقيقة…

ريما انتظرك تعودي لنا مثل كل من عرفوا روحك الجميلة ..انتظرك وعندي امل ان اركي قريبا ..بكل صحتك وكل مرحك ..بختصار اشتقت لك اختي

ملاحظة :مازال في قلبي الكثير 

رابط دائم 8 تعليقات

يُخيل لي أن “جدة قادمة”

يونيو 27, 2011 at 6:30 م (Uncategorized)

يُخيل لي وجدة اليوم تستيقظ على صدمة حريق سنترال بارك مول أنه  يجيب أن ابداء التدوين بتدوينة عن أمي جده

هل ترى ماكتبت ؟؟ هل قرأتها ؟؟

أمي نعم جدة هي أمي  لها في قلبي حب ماأحببته لمكان سواها

مؤلم عندما تتهم أمك دائما بأنها اسوء مكان في الكون وأنها  منبت الذنوب  ..حتى يخيل لك أنهم يتحدثون عن عاصمة اسرائيل” تلك الدولة المزعومة  “

يا جدة  يا  أم الرخاء والشدة  ياأمي

 ماحالك مع هؤلاء البشر الذين يغتنمون لحظات ضعفك  ؟

هؤلاء البشر يأتون في الرخاء مقتنعين بأني  منبت الذنوب ويحللون لأ نفسهم فعل مايردوا من ذنوب فيّ  لكن وقت الشدة لا تراهم

هؤلاء البشر لا يقرؤا الصحف ..فيعتقدوا  أن كل جرائم الدنيا تحدث فيّ ويكون مكتوب اعلى الخبر في الجريدة دائما مثل هذه الصورة  ..

هؤلاء البشر يرون مايحدث فيّ ولو كان حملة اغاثة من سيولِ أغرقت جزء كبير مني ” بؤرة شر” لكن  أي اجتماع  مصغر في مدنهم  يكون داخل شقة مفروشة هو لا شيء ولا يحدث

هؤلاء البشر يتهمون أهلي دائما أنهم سبب كل المصائب  ..حتى على الفساد في المشاريع  الذي  كشفت عنه  السيول فيقولوا  بسبب ذنوبهم

هؤلاء البشر تذكروا أنه كانت لي  ايام رخاء وايام شدة ..فجعلوا أيام الرخاء كلها ذنوب وأيام الشدة هي عقوبات على هذه الذنوب  أما مدنهم مايصيبها من شدة فهو دائما ابتلاء من الله لعبادة الأنقياء

هؤلاء البشر ينسوا انه  يصدح في جنباتي  الاذان خمس مرات كما يحدث في مدنهم  ..

وهم و هم وهم … ماذا اقول بعد عنهم  ؟؟ماذا ؟؟

صدمت من كلامها تألمت معها ونطق قلبي قبل لساني   ..

 حماكِ الله ياجده من كل شر ..وأحرق قلوب الحاسدين بحسدهم

وكما يقول عنوان اوبريت الليلة  “جدة قادمة “

رابط دائم اكتب تعليقُا